سجن سعودي كفّر حكام دول عربية وتأثر بفكر القتال ونقل مطلوباً أمنياً




أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكماً ابتدائياً يقضي بسجن سعودي 8 سنوات نتيجة ثبوت إدانته بتكفيره لبعض حكام الدول العربية، وتأثره بالفكر القتالي بسبب متابعته للأوضاع في مواطن الصراع وعلمه بعدد ممن خرجوا لتلك المواطن وعدم الإبلاغ عنهم ، و إيوائه ونقله لأحد المطلوبين للجهات الأمنية مع علمه بذلك، ومحاولته تضليل الجهات الأمنية عنه، وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام بحيازته لمقطع فيديو عن كيفية استخدام قنبلة يدوية ومسدس نوع جلوك ،وتسليمه لمبلغ عشرة آلاف ريال لشخص غير مصرح له بقصد تسليمها للسوريين اللاجئين ، ومخالفته بهذه الأفعال للتعهد المأخوذ عليه سابقاً.

وقررت المحكمة تعزيره على ما ثبت بحقه بالسجن مدة ثمان سنوات اعتباراً من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية منها مدة ثلاث سنوات استناداً على الأمر الملكي رقم أ /44 وتاريخ 3/4/1435هـ ، ومدة ستة أشهر بموجب المادة السادسة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال ، ومدة سنة بموجب المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية ومصادرة جهاز الجوال المضبوط بحوزته استناداً للمادة الثالثة عشرة من ذات النظام ، ومصادرة السيارة المستخدمة في نقل المطلوب أمنياً ، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه بعد انتهاء فترته استناداً للفقرة الثانية من المادة السادسة من نظام وثائق السفر.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : سجن سعودي كفّر حكام دول عربية وتأثر بفكر القتال ونقل مطلوباً أمنياً

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *