تحذير من مخاطر التزلج على الرمال




حذر أمين لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة صلاح الزعاقي، من مخاطر المغامرة وممارسة هواية رياضة التزلج على الرمال، واستخدام الزلاجات البلاستيكية أو البطانيات والفرش القماشية، وسحبها بواسطة المركبات في الأماكن الصحراوية، وممارستها بوسائط غير مخصصة وفي أماكن غير مجهزة ومعدة لهذه الرياضة، لما لها من عواقب ومخاطر قد تعرض المتزلج لإصابات بالغة غير متوقعة. وقال الزعاقي، إن ركوب هذه الزلاجات أو البطانيات والفرش وسحبها بواسطة المركبات يعرضهم لمخاطر الاصطدام بالحجارة المدفونة وبعض أسياخ الحديد المغروسة في الرمال، والتي تستخدم للخيام، وتترك من قبل مربي الماشية أو مرتادي البر، مما ينتج عنها تعرضهم لإصابات بليغة. وأشار إلى أن استخدام المركبات في هذه الرياضة يعتبر إضافة خطيرة، مؤكدا أن هذه الرياضة والهواية تمارس في منحدرات الكثبان الرملية دون سحبها بالمركبات، شبيهة بالتزلج على الثلوج، وتمارس بعد التدريب والإلمام بمهارات هذه الرياضة.
وجاء تحذير الزعاقي على خلفية وقوع الكثير من الحوادث، بعد أن صبحت هواية «التزلج على الرمال» هواية رياضية محببة لدى فئة الشباب والأطفال، لا سيما بعد هطول الأمطار على الرغم من مخاطرها.
يذكر أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أدرجت رياضة التزلج على الرمال ضمن فعاليات مهرجان الصحراء الدولي بحائل، واعتبرت أحدث رياضة شبابية تضاف للمهرجانات الصحراوية، التي كانت محصورة في السابق على فعاليات السيارات فقط.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : تحذير من مخاطر التزلج على الرمال

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *