تقليص أقسام فرع جامعة سطام في الأفلاج يبدد أحلام الخريجين




في وقت يتطلع أهالي محافظة الأفلاج من مسؤولي جامعة الأمير سطام افتتاح الكثير من الأقسام العلمية والأدبية والعملية لاستيعاب مئات خريجي الثانوية بالمحافظة، تفاجأ الأهالي هذه الأيام بقرار إغلاقه قسم القانون الذي أعلنت الجامعة افتتاحه العام المنصرم وتنافس الكثير من الخريجين بالتسجيل فيه حتى استكمال العدد المطلوب، لتتبدد بعد هذا القرار المفاجئ أحلام بعض خريجي الثانوية العامة التي رسموا مستقبلهم طيلة دراستهم بالالتحاق بهذا القسم بالقرب من ذويهم بالمحافظة.

وأكد المواطن إبراهيم بن عبدالله الدريهم : قمنا بمراجعة معالي مدير جامعة الأمير سطام للمطالبة باستمرار قسم القانون الذي يخدم أبناءنا الخريجين في محافظة الأفلاج والعديد من خرجي المحافظات المجاورة ووعد معاليه بخير والرفع للجهات العليا لتحقيق رغبات الخريجين بالدراسة في هذا القسم وتلبية لمطالب الأهالي بحسب ما نشره موقع الوئام .

كما تحدث آخرون عن معاناة أهالي الأفلاج مع الأقسام المحدودة لفرع الجامعة بالمحافظة وأكدوا كنا نتطلع بافتتاح المزيد من الأقسام التي تحد من البطالة وتلبي متطلبات سوق وتحقق التوطين في الكثير من المجالات بكوادر أبناء هذه البلاد وهذا ما تسعى له المملكة في رؤيتها التاريخية “2030” ولكن في ظل هذا الضمور في الأقسام بفرع جامعة سطام بالمحافظة أصبح الواقع مخالفا للأحلام والتطلعات.

فأصبح مستقبل الخريج مربوطا بأمرين إما بتكبد عناء السفر والغربة من أجل تحقيق أحلامه في تأمين مستقبله وخدمة وطنه أو الالتحاق ببعض الأقسام ليصنف بعد التخرج منها في قائمة العاطلين عن العمل.

بينما ذكر عميد فرع جامعة سطام بالأفلاج الدكتور راشد اللحيان أن الموجود شعبة وليس قسما وبناء على ذلك ورغبة من الجامعة في افتتاح قسم بعد أخذ الإجراءات النظامية اللازمة تم تأجيل القبول لحين استكمال متطلبات فتح قسم.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : تقليص أقسام فرع جامعة سطام في الأفلاج يبدد أحلام الخريجين

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *