مواطنة تتهجم على طالبتين داخل مدرسة في الدوادمي




تهجمت مواطنة صباح أمس الاربعاء على طالبتين في الصف الثالث ابتدائي بإحدى المدارس الإبتدائية بالدوادمي نتج عنه إصابة لاحدهن نقلت على إثرها للمستشفى عن طريق ولي امرها .

وتعود التفاصيل حسب ما رواها ولي أمر إحدى الطالبات ويدعى عويض فهد , بأنه فؤجيء أثناء وقت خروج ابنته والإنتظار في المواقف المخصصة لسيارات أولياء الأمور أتت ابنتي من المدرسة وهي تبكي بحالة خوف شديدة على غير المعتاد وبعد تهدئتها لمعرفة سبب ماهي فيه أخبرتني بدخول مواطنة لا تعمل بالمدرسة ولأول مرة تشاهدها بالدخول لفصلها أثناء الحصة الأخيرة ولم تكن المعلمة موجودة وقامت بضربها هيا وزميلتها وتهديدهن بعدم قرب إحدى الطالبات التي معهن بنفس الصف وتكيل لهن أبشع الألفاظ أمام تلميذات الفصل على حد قوله.

وأضاف : لم أستوعب الموقف وطلبت من حارس المدرسة ضرورة تواجد مديرة المدرسة لمعرفة ملابسات ماحدث والتأكد من قام بالضرب والتهديد لابنته وقت الدوام وبعدها أفادت أن من قامت بالضرب ليست من منسوبات المدرسة ولا تعليم الدوادمي وإنها شقيقة إحدى الطالبات في نفس صف ابنته ودخلت للصف دون علمها بعدما كانت في البداية تريد مقابلتها حسب إفادة المستخدمات ولكن توجهت للفصل ليحدث ماحصل وحاولنا تهدئتها أن ولية أمر الطالبة واصلت الهجوم على معظم الكادر المدرسي بما في ذلك مديرة المدرسة التي لم تدون محضر للحادثة وحفظ حقوق الطالبتين بعد خروجها بحجة عدم توقيع ولية الامر المعتديه ، واستنكر ولي أمر الطالبة المعتدي عليها حدوث مثل تلك الحادثة في المدرسة والذي وصفه بالتجاوز الغير نظامي وغير أخلاقي دون ردة فعل من إدارة المدرسة وإبلاغنا حينها من منطلق نهج وزارة التعليم الداعية لتقديم كل سبل الدعم المعنوي والتربوي للمعلمات والطالبات حفاظاً على استقرار العملية التربوية والتعليمية .

يذكر أن أولياء أمور الطالبتين قاموا بنقل ابنتهم للمستشفى وأخذ التقرير الطبي من مستشفى الدوادمي والذي تحتفظ صحيفة الدوادمي بنسخه منه ؛ وحسب التشخيص المبدئي اتضح إصابة احداهن بكدمة في حلمة الاذن اليسرى وكدمة بالصدر ، وبعدها قاموا برفع شكوى لدى جهة الاختصاص وتدوين الواقعة لديهم لاكمال اللازم .
صحيفة الدوادمي حاولة التواصل مع تعليم الدوادمي ولم تلقى أي رد.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مواطنة تتهجم على طالبتين داخل مدرسة في الدوادمي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

2 التعليقات

    1. 1
      مساعد

      معقوله يحصل مثل كذا في مدارسنا فيه اهمال من قبل كوادر المدرسه

      الرد
    2. 2
      العتـــــيبي

      قبل نشر مثل هالاخبار ارجو التاكد
      لانه لم بثبت شي
      ومثل هالخبر الذي نشرته تؤكد مالم يتم تاكيده
      لذا ازل هالخبر فضلا لاامرا قبل لاتعرض نفسك لتحقيق ف غنى انت عنه ..

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *