قاسم الرويس يتساءل لماذا حُجب كتابي عن أمير الرياض؟




تفاجأ الكاتب والباحث قاسم الرويس بعد أيام عدة من انتهاء زيارة أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز لمحافظة الدوادمي بأنّ كتابه «وثائق من تاريخ الدوادمي» لم يكن ضمن الإصدارات التي تمّ توزيعها أثناء الزيارة التي أعدت خصيصاً لهذه المناسبة بطلب من اللجنة المنظمة.

وأكّد الرويس أنّ كتابه تم حجبه تماماً، ولا يعلم عن مصيره – حتى الآن على الأقل- ولا عن أسباب حجبه، ولا من هو المسؤول عن ذلك الحجب، مع أنه اجتهد في السؤال إلاّ أنه لم يجد إجابة شافية.

وذكر الرويس أن الإصدار الذي حمل عنوان «وثائق من تاريخ الدوادمي» تضمن (56) وثيقة تاريخية جلّها رسائل من مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبدالعزيز (رحمه الله) إلى أهالي المحافظة وأعيانها، موثقة بمصادرها، وهذه الوثائق مع أهميتها التاريخية هي من مفاخر أهل المحافظة العزيزة على نفوسهم، لأنها توثق جانباً من دورهم وإسهامهم في توحيد المملكة.

وتساءل الرويس: لماذا يمنع وصول الوثائق لأمير منطقة الرياض، وما هي مبررات هذا المنع؟

وأشار الرويس إلى أنّه سلّم المسوّدة الأوّليّة من الكتاب قبل الزيارة بوقت مبكّر، ولم تكن هناك تحفظات أو ملاحظات حول مادة الإصدار، مع أنه كان يرحّب بالمراجعة أو المناقشة، وكانت اللجنة المشرفة على الإصدار مفوضة باستبعاد ما يريدون استبعاده من مادة الإصدار؛ ولذا فلا مبرر لمصادرة المنتج الثقافي والإيعاز بعدم توزيعه أو إطلاع أحد عليه قبل الزيارة بوقت وجيز بل في ليلة الزيارة.

وانتقد الرويس ما وصفه بتجاهله وعدم إشعاره، إذ لم يكتشف الأمر إلاّ مصادفة، وكأن المثقف أو المؤرخ ليس له أي حقوق على المسؤول ولو من باب الاحترام والتقدير للجهد المبذول في سبيل جمع المادة التاريخية وإعدادها للنشر على الأقل، لأنّ من حقه أن يتساءل عن المصادرة والأسباب وعن التجاهل المتعمد.

وأبدى استغرابه من الأسلوب الذي وصفه بــ «غير الحضاري» الذي تم التعامل به دون مراعاة لأي جانب إنساني أو ثقافي للمسألة.

وذكر «الرويس» أنّ من حق أمير الرياض أن يطلع على هذا الإصدار الذي تم إعداده خصيصاً بمناسبة زيارته للمحافظة، كما أن من حق الأهالي الاطلاع على الوثائق التاريخية التي تحفظ تاريخ محافظتهم، وذلك وفقاً لعكاظ.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : قاسم الرويس يتساءل لماذا حُجب كتابي عن أمير الرياض؟

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      عبد الله العتيبي

      هذه القضيه تحتاج إلى مناقشة

      الرد
    2. 2
      كلمة حق ...

      الا أستاذ قاسم .. علم من إعلام الشعر والأدب والمثقفين ولة باع طويل في الكتابة والروايات والشعر .. وكلما كان الكاتب ناجحاً وصاعداً نحو القمة بقوة .. كثر أعداء النجاح ومحاربة الثقافة والقلم الحر .. أتمنى من الكاتب الكريم عدم السكوت والمطالبة بحقة الثقافي حتى يكتشف سر إجهاض كتاب وقتلة في مهدة قبل ان يرى النور بين يدي سمو أمير منطقة الرياض وسيبقى الكاتب المبدع قاسم الرويس الشمس الشارقة في علم الثقافة والا أدب والشعر والرواية .. وكذلك أخلاقة العالية وتواضعه الجم .. فأنا اعتبرة مدرسة لن تتكرر وعملة ثمينة لا تقدر بثمن .. تحياتي لة

      الرد
    3. 3
      العتيبي

      حسد وعنصرية ومحسوبيات الدوادمي معروفة

      الرد
    4. 4
      محمد القعيب

      ‏لكل داء له دواءيستطب به
      إلا الجهالة أعيت من يُداويها
      ‏لا يستغرب حجب الكتاب لان الكاتب لم يعرف قيمة
      و للأسف ما يجري كروته و العناوين لبعض المطويات يكشف لك المضمون

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *