استشاري يحذّر من “عقرب الدم” ومفاجآته




حذر استشاري طب الأسرة والمجتمع بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور خالد العمري، من فصل الشتاء في فتراته الأخيرة التي نعيشها هذه الأيام، والتي تسمى في عرف المجتمع بـ”عقرب الدم”، وهو موسم شتوي يستمر لمدة 13 يوماً يكثر فيه الغبار، وتنتشر فيه أمراض تغيّر الطقس، كما تنخفض فيه درجات الحرارة بشكل ملحوظ ومفاجئ، ويصاحبها عدد من الأمراض، أبرزها نزلات البرد والأنفلونزا ونوبات الربو، خاصة عند الأشخاص المصابين بحساسية الربو وبعض الأمراض الأخرى المتعلقة بالبرد، كجفاف البشرة وحساسية الجلد وجفاف اليدين والنزلات المعوية.

وبيّن “العمري” أن من أعراض أمراض الشتاء: التهاب الحلق، ارتفاع درجة الحرارة، الزكام، ألم البطن، الاستفراغ، والإسهال، مؤكداً أن جميع هذه الأمراض ناتجة عن عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة من قبل الشخص، وبالتالي يكون عرضة للإصابة بهذه الأمراض.

وأوضح: “نزلات البرد هي الأعلى؛ نتيجة فيروس يتسبب في نقص المناعة للأغشية المخاطية للجهاز التنفسي، مما يسبب العطاس والزكام والتهابات الشعب الهوائية، كذلك فيروس الأنفلونزا الذي يعد الأكثر انتشاراً وخطورة خاصة للذين يعانون من نقص في المناعة أو أمراض مزمنة أو كبار السن، أو حتى للأطفال في المدارس التي تشهد تجمع عدد كبير من الطلاب في مكان واحد، وهو ما يسهّل سرعة انتشار الفيروس بينهم والتعرض للمرض، وهذا ناتج عن عدم أخذ الاحترازات الضرورية اللازمة، كعدم التدفئة الجيدة بلبس الملابس الثقيلة، وعدم لزوم المنزل وقت انخفاض درجات الحرارة والخروج دون ضرورة، كذلك تجاهل أخذ التطعيمات اللازمة للأنفلونزا”.

ووجّه “العمري” عدداً من النصائح الطبية لتلافي التعرض لأمراض الشتاء والوقاية؛ منها: التدفئة، ووضع الوشاح لتغطية الوجه والأنف، مما يساعد في الحماية من التعرض لنزلات البرد وحالات الربو، بالإضافة لشرب السوائل الساخنة، وغسل اليدين؛ للحدّ من انتقال الفيروس.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : استشاري يحذّر من “عقرب الدم” ومفاجآته

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *