سجين يرفض مغادرة سجن بريدة والنظام يجبره




حاول سجين سبعيني، أودع السجن بقضية عجز عن سداد مديونية بكل الوسائل، أن يقنع مسؤولي سجن بريدة بالبقاء وعدم مغادرة زنزانته في الجناح المثالي في بريدة بعد أن أمر القاضي بالإفراج عنه خلال الفترة المتبقية من رمضان وقضاء أيام العيد مع أسرته، على أن يعود بعد ذلك للسجن إذا لم يستطع إنهاء مديونيته التي رفع بها خصمه للمحكمة وأوقوف بسببها، ولكن تم إخراجه عصر أمس (الخميس) تطبيقا للنظام الذي لا يسمح ببقاء السجين إذا وصله أمر إفراج قضائي وخرج مرغما بعد أن وجد راحته في الجناح المثالي، إذ دخل السجن منذ مدة وهو يعاني من حالة نفسية صعبة وكآبة مع مشكلته الصحية بالقلب والمشي متسندا على عصا بسبب الاعتلال الجسدي.

وأكد  المستشار بلجنة رعاية السجناء بالقصيم (تراحم) الشيخ محمد عبدالله الغضية الذي التقى السجين واستمع لرغبته واطلع على خطاب وجهه للمسؤولين عن السجين بهذه الرغبة، وذكر الغضية أن السجين يقول إنه وجد صحبة من عمره وعينة من سجناء شباب بالجناح المثالي ووجد رعاية طبية ونفسية أعادت له شيئا من الراحة مع البرامج الترفيهية اليومية كما يقول. وأضاف الغضية أن السجين قال إن خروجه لن يساعد بحل مشكلته الكبيرة بالدين رغم أنه استطاع توفير جزء من المديونية قبل أن يودع السجن.

الغضية قال: علمت عن حالة السجين الذي تورط بالدين ولم يستطع الوفاء لعجزه وكذلك وضعه الأسري، حيث إن لديه ثلاثة من الأبناء مرضى نفسيون، وأطالب الميسورين بالتفاعل مع هذه الحالة وحالات مماثلة، ذاكرا أنهم في اللجنة أنشأوا برنامج تفريج كربة ويعنى بالسداد المباشر عن المساجين المحتاجين للعون المباشر، وذلك وفقاً لصحيفة عكاظ.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : سجين يرفض مغادرة سجن بريدة والنظام يجبره

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *