وزارة الداخلية تحذر المواطنين من السفر إلى تنزانيا وبوروندي




حذّرت وزارة الداخلية المواطنين الممارسين لنشاط استقدام العمالة، الراغبين في استقدام العمالة المنزلية من جمهوريتي تنزانيا وبوروندي، بعدم ممارسة هذا النشاط؛ حتى تكتمل الإجراءات القانونية لذلك، وافتتاح مكتب رسمي لهذا الغرض في تلك الدولتين.
وأوضح مدير الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بوزارة الداخلية اللواء الدكتور محمد بن عبدالله المرعول، أن الوزارة تلقت من وزارة الخارجية ما يفيد بأن السلطات المعنية بجمهوريتي تنزانيا وبوروندي تعمل على التحقيق مع بعض المواطنين السعوديين، بحجة التهم الموجهة إليهم التي تشمل الاتجار بالبشر وتصدير العمالة بطريقة غير شرعية، والعمل دون تصريح حكومي في استقدام العمالة، مما قد يعرضهم للسجن بتهمة الاتجار بالبشر، وذلك لإقامتهم غير النظامية، حيث قدموا بتأشيرة سياحية في حين أنهم يمارسون نشاط استقدام العمالة المنزلية، وفي ذلك مخالفة للنظام وتجاوز لقوانين تلك الدول.
وأهابت وزارة الداخلية بجميع المواطنين الراغبين في ممارسة هذا النشاط، بمراعاة القوانين والأنظمة في كل دولة وعدم مخالفتها، لكي لا تتم مخالفتهم وإيقافهم ومحاسبتهم.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : وزارة الداخلية تحذر المواطنين من السفر إلى تنزانيا وبوروندي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *