سجن سعودي 7 سنوات بعد تواصله مع داعشي عبر “واتساب”




أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكماً ابتدائياً يقضي بسجن سعودي 7 سنوات بعد ثبوت إدانته بتأييده تنظيم داعش الإرهابي وتواصله مع أحد مسؤوليه في سوريا عبر برنامج (واتساب) وإبدائه له رغبته في الالتحاق بالتنظيم الإرهابي هناك وتنفيذ عملية ضد النصيرية، وتستره عليه وتعريفه أحد رفاقه بكيفية الدخول إلى سوريا عبر تركيا وتناقله أخبار التنظيم الإرهابي مع عدد من الأشخاص عبر برامج التواصل الاجتماعي وتخزينه في جواله المضبوط مقاطع صوتية تؤيد تنظيم داعش الإرهابي وصورا لمقاتليه مما من شأنها المساس بالنظام العام ونقضه بذلك ما سبق أن تعهد به عند الإفراج عنه في قضيته السابقة.

وقررت المحكمة تعزيره لقاء ما أدين به بسجنه مدة سبع سنوات تبدأ من تاريخ إيقافه منها خمس سنوات استنادا إلى الأمر الملكي رقم أ/44 وسنتان استنادا إلى المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية ومصادرة جهازه الجوال المضبوط بحوزته المستخدم في الجريمة استناداً إلى المادة الثالثة عشرة من ذات النظام وإغلاق حساباته في برنامج التواصل المنوه عنها ومنعه من السفر إلى الخارج مدة مماثلة لمدة سجنه تبدأ بعد خروجه من السجن.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : سجن سعودي 7 سنوات بعد تواصله مع داعشي عبر “واتساب”

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *