https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-54315941-1

“الشورى” .. مطالبات بضبط سوق الأعشاب الطبية وتأهيل مختصين لبيعها




عقد مجلس الشورى، اليوم، جلسته العادية “13” من أعمال السنة الأولى للدورة السابعة برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ؛ ووافق على منح مزيد من الوقت لدراسة مشروع نظام المنشآت والمستحضرات الصيدلانية ومشروع نظام المؤسسات الصحية الخاصة.

وقال مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان: “المجلس استمع لتقرير اللجنة الصحية بشأن مشروع نظام المنشآت والمستحضرات الصيدلانية ومشروع نظام المؤسسات الصحية الخاصة والتعديلات المقترحة على نظام مزاولة المهن الصحية وإعادة مشروع نظام الأعشاب ذات الادعاء الطبي لإعادة النظر فيه في ضوء التعديلات المقترحة على هذه الأنظمة تلته رئيسة اللجنة الدكتورة منى آل مشيط”.

وكانت اللجنة قد درست التعديلات التي أُجريت على الأنظمة الصحية الثلاثة: نظام مزاولة المهن الصحية، ونظام المنشآت الصحية الخاصة، ونظام المنشآت المستحضرات الصيدلانية والعشبية.

وأجرت اللجنة التعديلات المناسبة على الأنظمة ورأت في الوقت نفسه أن النظام الذي وافق عليه المجلس سابقاً وهو نظام الأعشاب ذات الادعاء الطبي ومشتقاتها يبقي كما هو حيث لا يمكن إضافته إلى أحد الأنظمة الثلاثة.

وبعد طرح تقرير اللجنة وتوصياتها للمناقشة أبدى عدد من الأعضاء ملحوظات عدة بشأن الأنظمة المتعلقة بصحة الإنسان؛ حيث لفت أحد الأعضاء النظر في ملاحظة له على إحدى مواد الأنظمة المطروحة للمناقشة أن حصول الضرر على المريض يُوجب مسؤولية الطبيب وليس من واجب المريض إثبات الخطأ الطبي للحصول على تعويض.

ولاحظ عضو آخر أن ثمة تشابهاً في شروط الحصول على تراخيص العمل رغم اختلاف الأنشطة.

وطالب أحد الأعضاء بدمج نظام المنشآت والمستحضرات الصيدلانية ومشروع نظام الأعشاب ذات الادعاء الطبي، فيما خالفه في الرأي عضو آخر بضرورة فصل النظامين وفق ما رأت اللجنة مقترحاً تسميته بنظام العلاج بالأعشاب ومشتقاتها.

وأكّدت إحدى العضوات ضرورة ضبط سوق الأعشاب الطبية، وطالب أحد الأعضاء بتأهيل مختصين لبيع الأعشاب ذات الادعاء الطبي؛ مؤكداً أهمية أن تقوم هيئة الغذاء والدواء بدور في هذا الجانب.

وفي نهاية المناقشة؛ وافق المجلس على منح اللجنة مزيداً من الوقت لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة قادمة.

وكان المجلس قد وافق في مستهل الجلسة، على مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية توجو في مجال خدمات النقل الجوي, وذلك بعد أن استمع المجلس إلى تقرير لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن مشروع الاتفاقية تلاه رئيس اللجنة الدكتور سعدون السعدون.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : “الشورى” .. مطالبات بضبط سوق الأعشاب الطبية وتأهيل مختصين لبيعها

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *