خادم الحرمين يرعى حفل كلية فيصل الجوية وتدشين F.15 – SA




رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – صباح اليوم، حفل كلية الملك فيصل الجوية، بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، وتخريج الدفعة (91) من طلبة الكلية، وتدشين الطائرة الجديدة F.15 – SA، التي تنضم إلى أسطول القوات الجوية الملكية السعودية، بحضور الرئيس عمر حسن البشير؛ رئيس جمهورية السودان.

ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل، يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز، كان في استقباله ـ رعاه الله ـ صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن عبدالرحمن بن صالح البنيان، وقائد القوات الجوية المكلف اللواء الطيار الركن محمد بن صالح العتيبي، وقائد كلية الملك فيصل الجوية اللواء الطيار الركن خالد عبدالله اللعبون.. ثم عزف السلام الملكي.

بعد ذلك، تفقّد خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ ميدان العرض الأرضي للطائرات وطابور العرض.

وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مكانه في المنصّة الرئيسة بُدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم ألقى قائد كلية الملك فيصل الجوية اللواء طيار ركن خالد اللعبون؛ كلمةً رحب فيها بخادم الحرمين الشريفين، وفخامة رئيس جمهورية السودان، والحضور.

وقال “نحتفل اليوم بمرور خمسين عاماً على قيام هذا الصرح العريق وبداية التدريب فيه بداية أطلقها الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ برفع راية الكلية في هذا الميدان لتتشرّف بحمل اسمه”، مشيراً إلى أن هذه الكلية أصبحت واحدةً من أفضل كليات الطيران في العالم؛ حيث خرجت آلاف الطيارين والفنيين ممَّن خدموا وطنهم في مختلف المجالات وشاركوا في حماية أجوائه وردع أعدائه، إلى جانب مئات الخريجين لأكثر من خمس عشرة دولة شقيقة وصديقة؛ كل ذلك كان بفضل الله – سبحانه – ثم بفضل الدعم الذي حظيت به خلال مسيرتها من ولاة أمر هذا البلد المعطاء، الذي يتوُجّه حضوركم الكريم هذه المناسبة وتخريج الدفعة الحادية والتسعين من طلبتها.

وأوضح أن الخريجين بعد أن أمضوا ثلاثة أعوام في رحابها قضوها في التعليم والتدريب، نهلوا من العلوم العسكرية والأكاديمية المختلفة ليصبحوا بفضل الله – عزّ وجلّ – قادرين على قيادة أفضل الطائرات، والتعامل مع أكثر المنظومات الحديثة تعقيداً، بكفاءة ومهنية عاليتين، ليلتحقوا بزملائهم الذين سبقوهم ويشاركوهم شرف المهمة وسمو الغاية، ويكونوا اليد الضاربة في قواتنا الجوية.

عقب ذلك، أُلقيت كلمة الخريجين ألقاها نيابة عنهم الطالب مساعد الغفيلي؛ أعرب فيها عن سعادتهم برعاية خادم الحرمين الشريفين، حفل تخرجهم من هذه الكلية الأبية؛ كلية الملك فيصل الجوية، لمواصلة مسيرة البذل والفداء في صفوف الجنود البواسل ذوداً عن هذا الوطن المعطاء معاهدين الله على الولاء والإخلاص والتفاني باذلين الغالي والنفيس في سبيل ذلك.

وقدّموا شكرهم لهذه الكلية قيادة ومنسوبين ومدربين ومدرسين عسكريين ومدنيين على جهودهم الدؤوبة وعملهم المخلص في تأهيلهم وتعليمهم وتدريبهم سائلين المولى – العلي القدير – أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، ويرعاه، ويسدّد على طريق الخير خطاه.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : خادم الحرمين يرعى حفل كلية فيصل الجوية وتدشين F.15 – SA

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *