مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل ينهي معاناة مريض من فتق كبير




قام فريق طبي بقيادة الدكتور معتصم محمد مبروك بعملية ناجحة لمريض يعاني من فتق كبير ,في مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل بمدينة الرياض.
وتكون الفريق الطبي من الدكتور معتصم محمد ابراهيم رئيس الفريق الطبي، والدكتور صلاح عبد العال أخصائي الجراحة، وفنى العلميات نايف الراشد، واخصائية التخدير الدكتوره مرفت، وفني التخدير محمد العمري.
وبعد نجاح العملية تحدث الدكتور معتصم محمد إبراهيم قائلا: “إن المريض راجع المستشفى وأجريت له فحوصات طبية كاملة، ووجد لديه “فتق” كبير بين السرة وعظمة القص، يبلغ عرضه 10سم وطوله 15 سم، ناتج من أثر عملية سابقة.
وأضاف الدكتور معتصم، أن هذا النوع من العمليات يعد من العمليات الصعبة، والتي تشكل تحد كبير في عالم الجراحة من جهة صعوبة إغلاق فتحة كبيرة بهذا الحجم، ومن جهة أخرى صعوبة منع حصول انتكاسة ورجوع الفتق.
وقد سبق أن راجع المريض بعض المراكز الطبية في إحدى الدول العربية، التي قامت بإعلامه أن هذه العملية ستكون صعبة وغير مضمونة.
وتابع الدكتور معتصم قائلا: لقد تم الموافقة على عمل العملية في مستشفى الإمام عبد الرحمن الفيصل بعد دراسة الوضع بشكل جيد، وأخذ الصور المقطعية. وتم إجراء العملية على ثلاث مراحل:
المرحله الأولى، إغلاق من داخل البطن، حيث وضعت شبكة جراحية مخصصه لذلك. وتعتبر هذه الخطوه كافيه لإصلاح الفتق. المرحلة الثانية، والتي كانت الأصعب، وهي فصل مكونات جدار البطن ثم إعادة تشكيلها لإغلاق فتحة جدار البطن،(تسمى بالإنكليزية component séparation technique) ، وقد تمت المرحلة الثانية بشكل جيد – لله الحمد.
المرحلة الثالثة، وهي عبارة عن تثبيت جدار البطن من الخارج بوضع شبكة.
وقد تمت العملية وتكللت بالنجاح -ولله الحمد – وقد تماثل المريض للشفاء.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل ينهي معاناة مريض من فتق كبير

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *