اختتام التمرين البحري السعودي السوداني (فلك2) بانفجارات وفرضيات إنقاذ وهجوم




اختتمت اليوم (الخميس) بمقر قيادة الأسطول الغربي في محافظة جدة فعاليات التمرين البحري السعودي السوداني (فلك2) بحضور قائد القوات البحرية الملكية السعودية الفريق الركن عبدالله بن سلطان السلطان ورئيس أركان القوات البحرية السودانية الفريق البحري الركن فتح الرحمن محيي الدين صالح.

ويهدف التمرين إلى الحفاظ على أمن البحر الأحمر وحمايته من التهديدات في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة الكثير من المتغيرات السياسية والعسكرية، بالإضافة إلى الدفاع عن أمن وسواحل البلدين، وحماية الممرات الحيوية والمياه الإقليمية في البحر الأحمر، وتأمين سلامة الملاحة من القرصنة والتهريب وردع أي عدوان أو عمليات إرهابية قد تعيق الملاحة في مضيق باب المندب.

ويأتي هذا التمرين امتدادا للتعاون بين المملكة والسودان، وشاركت في التمرين تشكيلات من القوات البحرية الملكية السعودية بالأسطول الغربي من سفن وزوارق وطائرات ومشاة القوات البحرية، ووحدات الأمن البحرية الخاصة، ومن القوات البحرية السودانية مشاة البحرية والقوات الخاصة، وزوارق بحرية ذات مهام متعددة.

وتضمنت فعالية التمرين تطبيق فرضيات عدة لاختبار مدى الجاهزية للقوات السعودية والسودانية، من تطبيق فرضيات إنقاذ وهجوم وتنفيذ انفجارات وعمليات ملاحقة لمطلوبين في امتداد البحر الأحمر.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : اختتام التمرين البحري السعودي السوداني (فلك2) بانفجارات وفرضيات إنقاذ وهجوم

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *