الشباب أمام وج للبقاء بين الكبار.. والعروبة في ضيافة هجر




تُستكمل اليوم مواجهات دور الـ32 من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين بنسختها الـ42 بثلاث مباريات، لا تقبل القسمة على اثنين، اثنتان منها بمستوى متكافئ، أما الثالثة فهي متباينة المستوى بين الفريقين، ولكن مباريات خروج المغلوب لا تخضع لأي منطق، وكل شيء فيها وارد.

هجر – العروبة
يستقبل هجر على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء ضيفه العروبة في مباراة متكافئة بين الفريقين؛ كونهما متقاربَين في جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى.

وسيحاول هجر انتزاع بطاقة الترشح إلى دور الـ16 من المسابقة على حساب ضيفه من أجل إسعاد جماهيره التي ستسانده، وأيضًا لمحو آثار كبوة التعادل بين الفريقين في لقاء الدوري على ميدانه.

أما العروبة فيسعى إلى تجاوز عقبة مضيفه، والعودة إلى الجوف ببطاقة التأهل، ومتابعة مشواره في المسابقة بتكرار إنجاز الموسم الماضي بتأهله إلى دور ربع النهائي للمسابقة قبل أن يخرج على يد النصر.

وج – الشباب
يحل فريق الشباب ضيفًا ثقيلاً على مضيفه وج بملعب مدينة الملك فهد الرياضية بالطائف.

يدخل الشباب المواجهة وهو ضامن حجز بطاقة التأهل على الورق نظرًا لفارق الإمكانات الفنية والتكتيكية وحتى المالية بينه وبين مضيفه.

فالشباب سيعتمد على عوامل عدة لحسم نتيجة اللقاء لمصلحته، لعل أبرزها مهارة لاعبيه، وخبرتهم، إلى جانب دهاء مدربه سامي الجابر الذي يعرف جيدًا كيف يسيّر المباراة، والوصول بها إلى بر الأمان.

ومن جهته، سيسعى وج عاشر ترتيب دوري الدرجة الأولى إلى إحداث المفاجأة باستغلال عاملي الأرض والجمهور على أحسن ما يرام، إلى جانب الظروف السيئة التي يعيشها ضيفه في الوقت الراهن.

النهضة – نجران
يواجه النهضة ثاني ترتيب دوري الدرجة الأولى على ملعب الأمير محمد بن فهد في الدمام ثامن الترتيب في الدوري ذاته (ضيفه فريق نجران).

يدخل النهضة واضعًا نصب عينيه خطف بطاقة الترشح إلى الدور المقبل؛ كونه يقدم أداء جيدًا في الدوري؛ أهّله لاحتلال مركز الوصافة في دوري المظاليم، إلى جانب الأخذ بثأره لهزيمته من ضيفه في الجولة الـ14 من الدوري.

في حين سيحاول نجران تجاوز محنته، وتكرار نتيجة انتصاره بالدوري، والعودة ببطاقة التأهل لإسعاد جماهيره التي تمنّي النفس بعودة فريقها إلى مكانته الطبيعية.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الشباب أمام وج للبقاء بين الكبار.. والعروبة في ضيافة هجر

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *