«بر الرياض» تتحول إلى الأعمال الإلكترونية




اطلع الأمين العام لجمعية البر الدكتور عبدالله آل بشر خلال زياراته التفقدية لفروع جمعية البر علي سير العمل خلال الشهر الكريم وعلى البرامج والمبادرات الخيرية التي تنفذها فروع الجمعية حيث قام الأمين العام بزيارة ميدانية لفروع الجمعية، والمشاركة في تجهيز وجبات إفطار الصائمين وشارك فريق من المتطوعين بفرع شمال الرياض في إعداد وتعبئة وجبة إفطار عابر السبيل. وأوضح الأمين العام لجمعية البر الخيرية بالرياض إلى أن من ضمن برامج الجمعية لشهر رمضان المبارك مشروع السلة الغذائية الرمضانية والمخصصة بما يتناسب مع احتياجات الأسر المسجلة بالجمعية، إضافة إلى مشروع إفطار الأسر من خلال التعاون مع المطاعم الخاصة التي تقوم بتجهيز وجبات إفطار الصائم ساخنة مع مراعاة الضوابط والشروط الصحية ويتم توزيعها يومياً.. مضيفاً: إن الجمعية تقدم خلال هذا الشهر مشروع هدية وكسوة العيد وكذلك مشروع زكاة الفطر، لافتاً أن الجمعية قامت ببحث أوضاع الأسر وتلمس الحاجة الفعلية للأسر المستفيدة وتلبية حاجاتها.
وأوضح آل بشر أن الجمعية سعت وبتوجيهات كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض ورئيس مجلس إدارة الجمعية للاستفادة من التقنية الحديثة في مجالات عملها والتواصل مع المستفيدين، والتي ولله الحمد ساهمت في إيصال المساعدات لمستحقيها في وقتها، مؤكداً تحول جميع تعاملات وأعمال الجمعية إلى الإلكترونية لكل ما يخص أعمالها من حيث استقبال التبرعات وإيداعها ومتابعة إقفال العهد، حيث تتم هذه العملية المالية ضمن برنامج تقني صمم لخدمة المحسنين والمتبرعين. وفي ما يتعلق بالمستفيدين ذكر أنه ومن خلال البرنامج الاجتماعي الذي يربط فروع الجمعية آلياً، ويتم من خلاله تسجيل الأسر وصرف مساعداتها، وربط المستفيد مع برامج الجمعية، وتعريفه برسائل على هاتفه المتنقل بمقدار المساعدة التي ستصرف ووقت الصرف كذلك يستطيع المستفيد من التسجيل تقنيا عن طريق البرنامج ومعرفة شروط الجمعية، كما أن البرنامج الاجتماعي يسهل عملية تبادل المعلومات بين فروع الجمعية وكذلك بين الجمعية والجهات الأخرى.. بالإضافة إلى تبادل المعلومات الخاصة بجانب الرعاية الاجتماعية والجوانب الأخرى. ونوه الدكتور آل بشر بأن جمعية البر بالرياض تحظى ولله بثقة المحسنين والمتبرعين منذ تأسيسها عام 1374 على يد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- عند ما كان أمير لمنطقة الرياض و يرئس مجلس إدارتها الآن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ويضم مجلس إدارتها نخبة من رجال العلم والدين والأعمال وعلى رأسهم سماحة مفتي عام المملكة تسعى الجمعية إلى أن تكون جسر تواصل بين المحسنين والمحتاجين عبر فروعها العشرة المنتشرة بمدينة الرياض وتسعى من خلال استخدام وسائل الإعلام المختلفة إلى توعية وتثقيف المتبرعين بأهمية إيصال تبرعاتهم عبر القنوات الرسمية المعتمدة وبالطرق الأمنية التي تتماشى مع توجيهات وزارة الداخلية ووزارة العمل وتنمية الاجتماعية خاصة في شهر رمضان، حيث تحظى هذا الشهر الكريم بتفاعل وحرص محبي الخير ومن خلال أرقام التبرعات التي ترد للجمعية والاتصالات والاستفسارات من أهل الخير وخاصة في شهر رمضان تؤكد أن الجمعية نافذة قوية وكبيرة لاحتضان محبي البذل والخير، وفقاً للجزيرة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : «بر الرياض» تتحول إلى الأعمال الإلكترونية

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *