انتحار شاب سعودي شنقاً في ظروف غامضة بضمد




أقدم شاب سعودي (26 عامًا) من سكان إحدى القرى التابعة لمحافظة ضمد بمنطقة جازان، مساء الاثنين على الانتحار شنقًا في ظروف غامضة بمقرّ سكن أسرته.

واوضحت مصادر بأن الجهات الأمنية بشرطة محافظة ضمد، تلقت بلاغًا عن وقوع حادثة انتحار في قرية القمري حيث انتقلت فرق من الشرطة والأدلة الجنائية إلى الموقع، ووجدت أن الشاب فارق الحياة نتيجة إقدامه على الانتحار شنقاً.

وأكدت المصادر، أن الفرق الأمنية اتخذت كل الإجراءات اللازمة؛ حيث تم رفع البصمات من الموقع ومعاينة جثمان الشاب من قبل الطبيب الشرعي وفحصه مبدئيًّا قبل نقله إلى المستشفى ووضعه في ثلاجة الموتى لمعرفة أسباب الوفاة من أجل استكمال التحقيقات الأمنية.

وتابعت المصادر أنه من خلال متابعات القضية، تبين عدم وجود أية شبهة جنائية، وأن كل المؤشرات والدلائل تميل إلى أن الحالة تعدّ انتحارًا رغم الغموض الذي يسود الحادثة في عدم الكشف عن الأسباب التي جعلت هذا الشاب يُقدم على لانتحار بهذه الطريقة المأساوية، بحسب عاجل.

واشارت المصادر إلى أن الشاب المنتحر عاطل عن العمل وغير متزوج ولا يعاني من أي أمراض أو اضطرابات نفسية.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : انتحار شاب سعودي شنقاً في ظروف غامضة بضمد

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *