وزير التعليم يشارك 600 كشاف في خدمة الحرم المكي




شارك وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى أمس الأول أبناءه الكشافين من الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة العاملين في خدمة ضيوف الرحمن بالحرم المكي الشريف، من خلال النادي التطوعي المؤسسي «بادر».

وقدم المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي لمعاليه شرحًا تفصيليًّا للخدمات التي يقدمها أكثر من 600 كشاف من طلاب الكشافة بمدارس تعليم مكة المكرمة لخدمة ضيوف الرحمن، إضافة إلى ما يقدمه النادي الكشفي «بادر» ومساهمته في خدمة الزوار والمعتمرين بالمسجد الحرام من خلال المشاركة في عدد من الأنشطة التي تهدف إلى استثمار الأوقات الحرة بالبرامج والأنشطة الكشفية والطلابية المتنوعة، وترسيخ القيم الأصيلة للانتماء الوطني، وبناء الشخصية الإسلامية المتكاملة والمتوازنة بين مكوناتها النفسية والفكرية والاجتماعية.

ودشن معاليه خلال الجولة برنامج إجازتي من خلال المسار التطوعي لخدمة ضيوف الرحمن بالمسجد الحرام, وشاهد ميدانيًّا انطلاقة البرامج الموسمية بتعليم مكة من خلال الأنشطة التطوعية لخدمة ضيوف الرحمن.

وعبَّر معاليه عن سعادته بلقاء أبنائه الطلاب المشاركين في الأندية الموسمية بالمسار التطوعي في الكشافة, مؤكدًا أن مشاهدة أبناء الوطن وهم يعملون على خدمة وراحة قاصدي بيت الله الحرام خلال هذا الشهر المبارك تعد مصدر افتخار واعتزاز؛ إذ يؤدون واجبهم تجاه قاصدي بيت الله بروح العطاء والعمل التطوعي. لافتًا النظر إلى أن هذا العمل ليس بمستغرب عليهم، وهو امتداد لما تقدمه الدولة -أيدها الله- لخدمة ضيوف الرحمن، والسهر على راحتهم لما فيه من استشعار لعظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم تجاه قاصدي بيت الله الحرام من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن. مقدمًا عظيم امتنانه لتعليم مكة ولكل من يساهم ويدعم هذه الأعمال التطوعية التي تنمي روح التعاون الوطني والإسلامي والإنساني بشكل عام بين أفراد المجتمع، وفقاً للجزيرة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : وزير التعليم يشارك 600 كشاف في خدمة الحرم المكي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *