التحالف الدولي: الجيش العراقي لم يحرر سوى ثلث الفلوجة




صدرت مؤشرات جديدة تظهر أن القوات العراقية والميليشيات المتحالفة معها لم تحسم معركة الفلوجة، ما يثير تساؤلات حول إعلان الحكومة “الانتصار” على تنظيم داعش المتطرف.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش المتطرف، الجنرال كريستوفر غارفير، القوات العراقية والميليشيات لم تحررا سوى ثلث مدينة الفلوجة الواقعة في محافظ الأنبار غربي العراق.

وذكر غارفير، الثلاثاء ” أن الاشتباكات ما تزال متواصلة في أنحاء المدينة الأخرى”.

ويأتي هذا الحديث بعد عدة أيام من إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي “النصر” في الفلوجة، وتصريحات أخرى لعسكريين عراقيين بأنهم باتوا يسيطروا على 80 في المئة من المدينة.

وأشار الجنرال الأميركي إلى أن الأحياء التي جرى “تطهيرها” في المدينة فقط تقع في المناطق الجنوبية.

وسيطرت القوات العراقية على المجمع الحكومي والمستشفى الرئيسي وسط الفلوجة الجمعة الماضية.

وتوقع غارفي أن تواجه القوات العراقية مقاومة شرسة في الأحياء الشمالية، حيث يتمركز مسلحو داعش.

دراسة

وفي السياق ذاته، أصدر معهد دراسات الحرب في الولايات المتحدة دراسة حول تطورات الأوضاع في المدينة شكك بحديث المسؤولين العراقيين.

وأشارت الدراسة إلى سيطرت القوات العراقية والميليشيات المتحالفة معها على الأحياء الجنوبية مثل الشهداء ونزال وسيناء والخضراء، لكن الاشتباكات مستمرة في أحياء الضباط وجبيل والأندلس والرسالة.

وأوضحت أن الأحياء الخاضعة لسيطرة داعش هي: العسكري والمعلمين والجولان والشرطة وغيرها.

وكانت الحكومة العراقية أطلقت عملية تحرير الفلوجة نهاية مايو الماضي، وشاب تلك المعركة الكثير من الانتهاكات بحق المدنيين من سكان المدينة، واتهمت ميليشيات الحشد الشعبي بارتكاب هذه الانتهاكات.

وقالت منظمة الهجرة الدولية إن عدد النازحين من المدينة ومحيطها وصل إلى 86 ألفا.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : التحالف الدولي: الجيش العراقي لم يحرر سوى ثلث الفلوجة

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *