التعليم تغيب المبادلة الإلكترونية




على الرغم من مرور 9 أشهر على إعلان عزمها تطبيق نظام “المبادلة” بين المعلمين للمرة الأولى إلكترونياً بعد تنفيذ حركة النقل الخارجية هذا العام، التزمت وزارة التعليم الصمت تجاه تلك الخطوة الجديدة، في وقت أعلنت مطلع الشهر الجاري حركتها الخارجية.
وكان قد أكد المشرف على الإدارة العامة لشؤون المعلمين بوزارة التعليم الدكتور عبدالرحمن مرزا في 25 محرم الماضي، أن الوزارة تنوي تطبيق مشروع المناقلة “المبادلة”، بحلة جديدة تضمن العدالة للجميع، من خلال موقع إلكتروني يتم البدء فيه، بعد إعلان حركة النقل الخارجية للمعلمين والمعلمات، مشيرا إلى أن شؤون المعلمين بالوزارة لن تقبل أي طلبات مبادلة ترد بشكل شخصي من المعلمين والمعلمات أنفسهم.
وأضاف مرزا أن تطبيق الخطوة سيكون تحت إشراف الإدارة العامة لشؤون المعلمين، لضمان أحقية وعدالة من تتم لهم المبادلة حسب ضوابط المفاضلة المعمول بها.
وحول نظام المبادلة الجديد أوضح مرزا أن إقرار المناقلة لا يعني قيام كل معلم بالبحث عن معلم آخر يقبل المبادلة معه، كون نظام حركة النقل الخارجي الحالي مبنيا على توافر مقعد شاغر، ينقل المعلم إليه، ومن ثم يُنقل معلم ثانٍ إلى مقر الأول، وربما معلم ثالث إلى مقر الثاني، وهو ما يعني إمكانية إجراء مناقلة ثلاثية ضمن النظام الجديد للمناقلة، كون أرقامهم صفرا، ويوجد لهم مقعد شاغر في نظام الحركة.”حسب الوطن”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : التعليم تغيب المبادلة الإلكترونية

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *