ملازم في القوات المسلحة يحكي كيف ضحى بيده وساقه كي ينقذ زملاءه




حكى أحد ضباط القوات المسلحة، قصته في الحد الجنوبي، حينما سقط مقذوف عسكري على ناقلته، في الوقت الذي كان يسعى فيه لتحذير زملائه الذين يستقلون ناقلة أخرى، من المقذوفات الحوثية.

وقال الملازم أول عبدالله الشهري، وفقاً لـ”الوطن”، إنه أصيب بمقذوف سقط على ناقلته قبل أن تنهمر المقذوفات، فحاول استخدام وسائل الاتصال المتوفرة لديه، لإبلاغ زملائه في ناقلة أخرى بتغيير موقعهم بشكل عاجل.

وأشار الشهري إلى أن المقذوف أصابه في الجزء الأيمن من جسده فبترت يده وساقه، فهرع إليه أعضاء الفصيل العسكري الذي كان يقوده، وكان همه ألا تصيبهم القذائف العسكرية.

ويضيف أنه أصبح لا يستطيع القتال الآن، مستذكراً قصص البطولة التي يجسدها عناصر القوات المسلحة في الحد الجنوبي، لافتاً إلى أنهم متلاحمون هناك أكثر من الأسرة الواحدة، فعلى امتداد الحد هناك شريط مترابط، أي مشكلة تحدث في جزء منه عبء على القطاع كاملاً.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : ملازم في القوات المسلحة يحكي كيف ضحى بيده وساقه كي ينقذ زملاءه

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *