مصادر تكشف كيف كان شعور الخادمة قاتلة كفيلتها بمكة بعد القبض عليها




كشفت مصادر تفاصيل ومعلومات جديدة، حول حادثة مقتل امرأة على يد خادمتها الفلبينية بحي الشرائع بمكة المكرمة أول أمس (الأحد)؛ حيث بيّنت كيف كان شعور الخادمة بعد القبض عليها والتحقيق معها، فيما كشف زوج القتيلة بعض التفاصيل عن حياة زوجته.

وأوضحت المصادر وفقاً لـ”سبق”، أن الخادمة اعترفت على الفور بارتكاب جريمتها ولم تبد أي شعور بالندم، وأشارت إلى أنها أقدمت على جريمتها؛ إثر خلاف نشب بينها وبين كفيلتها، ووجهت لها 17 طعنة في أجزاء متفرقة من جسمها.

من جانبه، عبر زوج القتيلة الأكاديمي الدكتور محمد الحارثي، عن حزنه الشديد؛ بسبب فقدان زوجته التي عاشت معه أكثر من خمسة عقود لم ير فيها منها إلا طيب أخلاقها، مقدماً شكره لرجال الأمن على نجاحهم في الإطاحة بالخادمة في وقت قياسي.

وبيّن الحارثي وفقاً لـ”عكاظ”، أنه وأبناءه الخمسة كانوا في حيرة من جريمة الخادمة؛ حيث إن زوجته لم يسبق لها الدخول في شجار أو مشكلة معها وكذلك كل أفراد الأسرة، مضيفاً أنها تسلمت كل مستحقاتها المادية، ولم يكن هناك أي سبب لصراع نفسي داخلها.

وأضاف أن الخادمة ارتكبت جريمتها عقب 3 ساعات من عودة الأسرة من رحلة للمدينة المنورة، مؤكداً أن زوجته لم تقصّر معها أو مع الخادمة الأخرى، وكانت تحرص على توفير كل ما تطلبه أي منهما.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مصادر تكشف كيف كان شعور الخادمة قاتلة كفيلتها بمكة بعد القبض عليها

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *