منقذ طبيبات الخرج راويا التفاصيل: كانت إحداهن نائمة ولم تشعر بخطر الحريق




روى حارس الأمن الذي أنقذ 19 طبيبة من حريق نشب في إسكان المستشفى يوم “الأحد” الماضي، تفاصيل إنقاذه للطبيبات ومساعدتهن على الخروج من المبنى بأمان.

قال حارس الأمن أحمد عوض العنزي إن فور تلقيه بلاغا بالحريق لم يتردد بالذهاب إلى المبنى، مبيناً وفقاً لصحيفة “عكاظ” أنه عندما شاهد الدخان المتصاعد من المبنى قام بوضع قطعة مبللة على وجهه واقتحم المبنى.

وأضاف أنه قام على الفور بإخراج الطبيبات وإرشادهن لمخارج الطوارئ، كما قام بتفتيش 8 غرف للتأكد من خلوها، لافتاً إلى أنه وجد إحدى الغرف مغلقة وبعد الطرق عليها فتحت الباب إحدى الطبيبات حيث كانت نائمة ولم تعلم بأمر الحريق.

وأبان أنه بعد انتهائه من المهمة أغمي عليه بسبب الدخان الذي استنشقه وسقط على الأرض ليتم نقله لطوارئ المستشفى لإسعافه.

وأوضح أن ما قام به أمر بإمكان أي شخص القيام به، رافضا وصفه بالبطل، مؤكدا أنه لم يفكر بالموت أو الدخان، وأن همه كان إنقاذ ولو روحا واحدة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : منقذ طبيبات الخرج راويا التفاصيل: كانت إحداهن نائمة ولم تشعر بخطر الحريق

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *