«العمل» تطالب مستفيدي «الضمان» بتحديث بياناتهم لتسهيل إجراءات التواصل




طالبت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مستفيدي الضمان والرعاية الاجتماعية بسرعة تحديث بياناتهم، وذلك بهدف رفع مستوى جودة الخدمة المقدمة، وتطوير آليات الدعم، وتسهيل إجراءات التواصل بين الوزارة وعملائها، لضمان وصول الدعم لأكبر عدد ممكن ممن هم بحاجة إليه.

وكشفت الوزارة، أنه سيتم تحويل المخصص المالي لمستفيدي الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي، للحساب البنكي الشخصي للمستفيد، للحد من مشاكل البطاقات الحالية.
وقالت الوزارة في “بيانها” الصادر اليوم الثلاثاء “إن مشروع تحديث البيانات، الذي سيتم إلكترونيًا في الأول من غرة صفر المقبل عبر البوابة الإلكترونية المخصصة للتحديث “eservices.mlsd.gov.sa”، يأتي ضمن مشروع وطني تعكف الوزارة على تنفيذه، انطلاقا من حرصها على تقديم أفضل الخدمات لعملائها من مستفيدي الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي.”

ووفقًا لآلية برنامج التحديث، فإن الوزارة ستقوم من خلال البوابة الإلكترونية بالبدء في تحديث بيانات المستفيدين وفق طريقة تتميز بالدقة، وتراعي ظروف المستفيدين، وتساعدهم على إتمام عملية التحديث وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة، والوصول إلى غير القادرين منهم لخدمتهم في مواقعهم.
وفي هذا السياق، تؤكد الوزارة، التزامها بتأدية مهامها ومسؤولياتها تجاه المستفيدين داخل الوزارة أو خارجها، وتطبيق الأنظمة على الجميع، مشيرة إلى مراجعة جميع الضوابط، وتقديم الخدمات المتطورة لجميع المستفيدين، وتحديث كافة البيانات النظامية لحفظ حقوقها، وتطوير أعمالها.

ولتحديث البيانات يجب اتباع الآتي:

أولاً: الدخول على هذا الرابط
‏https://eservices.mlsd.gov.sa

ثانياً: اختيار مستخدم جديد وتعبئة البيانات للاستفادة من الخدمات الإلكترونية.

ثالثاً: تعبئة شاشة بياناتي
والتي تحتوي على خمس خطوات وتشمل:
١ – البيانات الشخصية.
٢ – بيانات العنوان والتواصل.
٣ – بيانات الحساب البنكي.
٤ – بيانات الدخل.
٥ – الموافقة على الشروط.
علماًً بأنه لا يتطلب الأمر الحضور للمكتب، ويقتصر فقط على الدخول للموقع وإكمال عملية التحديث آلياًً.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : «العمل» تطالب مستفيدي «الضمان» بتحديث بياناتهم لتسهيل إجراءات التواصل

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *