والد الطفل المستبدل به آخر ميتا: الجثة التي قدمها لي المستشفى متحللة وليست لابني




كشف والد طفل خميس مشيط الذي تم استبدال آخر ميت به أن الجثمان الذي قدمه المستشفى له متحلل وليس لابنه، منوهاً إلى أن إمارة عسير طلبت مؤخراً إعادة التحقيق مع كافة الأطباء والممرضات الذين تعاملوا مع الطفل أثناء ولادته وحتى وفاته.

وأوضح ظافر الشهراني طبقاً لـ”الوطن”، أنه فوجئ خلال تعامل الطب الشرعي مع الجثة المقدمة له بتساقط أجزاء منها، ما يُثبت كذب رواية المستشفى بحفظ جثة ابنه في الثلاجة منذ عامين.

تجدر الإشارة إلى أن الأب كان قد اتهم مستشفى الولادة والأطفال بخميس مشيط بتبديل مولوده وتسليمه آخر ميتا بغرض دفنه٬ في قضية تعود وقائعها إلى ما قبل أكثر من عامين.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : والد الطفل المستبدل به آخر ميتا: الجثة التي قدمها لي المستشفى متحللة وليست لابني

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *