غوميز: حاولت إيقاظ الأهلاويين من سباتهم.. فأقالوني




كشف جوزيه غوميز، مدرب أهلي جدة السابق وبني ياس الإماراتي الحالي أنه حاول حل المشاكل التي كان يعاني منها ناديه السابق، واصفاً النادي حينها بأنه نائماً ومسترخياً بعد تحقيق الثنائية المحلية.

وقال غوميز الذي حل ضيفاً على برنامج “في المرمى” عن المشاكل التي واجهته مع الأهلي: تفاجئت بالبداية عندما وصلت إلى الأهلي بأني وجدت نادياً نائماً ومسترخياً بعد موسم تاريخي، وحاولت بكل جهدي تعليق الجرس وحل المشاكل وتحدثت مع الإداريين، لكن في النهاية أنا مدرب ولا يجب أن أفكر بأي شيء غير كرة القدم.

وزاد حول قرار إقالته: بدأنا الموسم بنتائج ليست جيدة لكنها لم تعجب المسؤولين، والحقيقة إني دربت الفريق في 72 حصة تدريبية لم يحضر لاعبي المنتخب منها إلا النزر اليسير. كنت أدرب لاعبين وأخوض مباريات بلاعبين آخرين، وحتى اللحظة لم أحصل على قيمة فسخ عقدي مع الأهلي لكني أثق بالرئيس أحمد المرزوقي وأعتقد أني سأحصل عليها قريباً.

وحول تفاصيل توقيعه مع النصر قبل نهاية الموسم الماضي، أجاب: وقعت مع النصر لكنهم تركوني، فأنا أبرمت العقد مع الأمير فيصل بن تركي الذي استقال بعدها،والتقيت ببعض المسؤولين النصراويين الذين ناقشوني عن بعض التفاصيل التكتيكية وطريقة عملي، لكنهم لم يلتزموا بما جاء في الاتفاقية وقلت لهم بأن يدفعوا قيمة فسخ عقدي مع التعاون في موعد محدد لكنهم لم يفعلوا، وعندما تراجع الأمير فيصل عن استقالته كنت قد وقعت لمصلحة الأهلي.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : غوميز: حاولت إيقاظ الأهلاويين من سباتهم.. فأقالوني

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *