المفتي: لم يثبت تغيير موعد صلاة الاستسقاء




بيّن المفتي العام للمملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، أنّ ما ثبت في السنة النبوية أن صلاة الاستسقاء تكون بعد ارتفاع الشمس قيد رمح، مؤكدا أنه لم يثبت في السنة أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- صلى خارج هذا الوقت، أي تغيير موعدها.

واختلف المفتي، مع ما أثاره إمام وخطيب جامع الإمام مسلم بخميس مشيط الشيخ حسين شامر، في مواقع التواصل الاجتماعي، حول مشروعية إقامة صلاة الاستسقاء في أي وقت من اليوم ما عدا الأوقات المنهي عنها، لتحقيق هدف أكبر عدد من الحضور طلبا للمطر، ورأيه أن يحدد موعدها بعد صلاة المغرب، وتبدأ من الحرمين الشريفين، بحسب “الوطن”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : المفتي: لم يثبت تغيير موعد صلاة الاستسقاء

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *