40 مقترحا لـ«تعليم أفضل» أبرزها إلغاء التقويم المستمر وعودة الاختبارات المركزية




وسم#مقترحات_المعلمين_لتعليم_أفضل،على ضرورة إلغاء التقويم المستمر، وعودة الاختبارات لجميع الصفوف باستثناء الصف الأول، والعمل على عودة الاختبارات المركزية من الوزارة، وتخفيف الأعباء غير الصفية عن المعلمين والمعلمات.
وأعرب وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى عن شكره للجميع قائلا: زملائي المعلمين والمعلمات «شكرا على تفاعلكم مع مقترحات المعلمين لتعليم أفضل»، مؤكدا أنه وجه بحصر مقترحات المعلمين المعلمات للاستفادة منها في تطوير التعليم.

40 اقتراحا ومطلبا للمعلمين والمعلمات
تحويل نظريات مدرسة المستقبل إلى ممارسات على أرض الواقع في البعد الفكري والبيئي
إسناد التخصص للمرحلة الابتدائية
تقليص طلاب الصف
توجيه المعلم لمهمته الرئيسية (طلابه وفصله)
العمل على إعادة صياغة ذهنيات القادة تماشيا مع ما يطلب من معلم القرن 21
إرسال طاقات لكسب الخبرات من الدول مثل اليابان وغيرها لكسب المهارة والمعرفة
تقليص عدد الطلاب في الصف الواحد، لاسيما الصفوف الأولية كمرحلة أساسية.
تحوير المناهج إلى أهداف إجرائية وتطبيق عملي
تغيير المدارس المستأجرة وتخفيف الأنصبة للمعلمين ويكون عدد الطلاب معقولا بالفصل
تعميم نظام المقررات وإلغاء النظام الفصلي
عدم إرهاق المعلم بغير التدريس
إلغاء الأعمال الإشرافية والأنشطة من مهام العلم.
استحداث بدلات للإشراف والمناوبة
عدم إسناد إدخال الدرجات للمعلم
إشراك المعلم في مناقشة اللائحة السلوكية
عدم افتتاح برامج التربية الخاصة قبل التأكد من جاهزية البيئة الصفية
عدم إرباك العملية التعليمية بكثرة التعاميم التي تناقض بعضها وتبعد تركيز المعلم عن لب العملية التعليمية.
تبني برنامج استقطاب أصحاب المؤهلات العلمية والإنجازات الفكرية لكف مسلسل تسرب الكفاءات في التعليم العام ودعمه
إيقاف عمل الإشراف التربوي لحين إعادة ترميمه العلمي والفني والتنظيمي لكف هدر الجهود البشرية
الاهتمام بالمباني المدرسية ومصادر التعلم ومختبرات اللغة والعلوم حتى يتمكن المعلم والطالب من الإبداع
إيقاف جميع الدورات التدريبية واستبدالها بدورات إلكترونية مع ضرورة تقنينها ومراجعة محتواها وتحكيمها قبل نشرها.
أن يتفرغ المعلم للتدريس ومتابعة تحصيل الطالب فقط بدل تشتيت جهوده بين المناهج والأنشطة والأعمال الإضافي
القضاء تماما على الواسطة والمحسوبيات في إدارات التعليم ومراكز الإشراف والقضاء على تسلط القيادات المدرسية
تأسيس مجالس المعلمين والمعلمات داخل إدارات التعليم لتعزيز مبدأ الواقعية بين ما يراه المسؤول وما يتطلبه الميدان
تأهيل المعلم بما يحتاجه ويناسبه من دورات وعدم إجباره على دورات لا فائدة منها سوى اسم دورة
أن يدرّس المعلم تخصصه فقط خاصة في المرحلة الابتدائية
إعادة النظر في التقويم.. نتائجه ظاهرة على طلاب المرحلة المتوسطة والثانوية في ضعف القراءة والكتابة
عودة الاختبارات الفعلية وتحديد نسب النجاح والرسوب
إعادة مواد اللغة العربية (الإملاء-التعبير-القواعد)
عودة اختبارات الوزارة لفرض الجدية وتصحيح مسار التعليم الثانوي
إلغاء التقويم المستمر بالمرحلة الابتدائية عدا الصف الأول
أولوية النقل للمغتربين
عودة جميع الطلاب لقاعة الاختبارات
حوسبة التعليم للمعلم والطالب
تقديم الكيف على الكم
أن تتعامل الوزارة مع المعلمين كشركاء في النجاح لا كخصوم حتى يستقيم حال التعليم
إخضاع كل مشرف أو مسئول بالوزارة لاختبار قياس المعلمين وإذا نجح يكمل
تغير المناهج
عدد طلاب الفصل ٢٠ فقط
استمرار مادة الإملاء والتعبير حتى الوصول للجامعة
إعادة هيبة المعلم
أن تكون الانطلاقة نحو «تعليم أفضل» من الركيزة الأساسية للعملية التعليمية، ألا هو «المعلم»



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : 40 مقترحا لـ«تعليم أفضل» أبرزها إلغاء التقويم المستمر وعودة الاختبارات المركزية

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *