احتجاز جثمان سيدة بمستشفى خاص بجدة بسبب فاتورة العلاج بنحو مليون ريال




اشترط مستشفى خاص في محافظة جدة على زوج تسديد كامل مبلغ علاج زوجته المتوفاة، حتى يتم تسليمه جثمانها، على الرغم من وفاتها قبل أكثر من أسبوعين.

وطالبت المستشفى الزوج، وفقاً لصحيفة “عكاظ”، بدفع مبلغ 943 ألف ريال في أول الأمر، وبعد مراجعة المواطن للمدير الطبي في المستشفى قلص له المبلغ إلى النصف، إلا أن المواطن اتجه إلى مديرية الشؤون الصحية بجدة، فقلصت له المبلغ إلى 200 ألف ريال.

من جانبه، أكد المتحدث باسم صحة جدة عبدالله الغامدي أنه لا يحق المستشفيات احتجاز الجثامين إلى حين تسديد ذوي الميت فاتورة المستشفى، مشيراً إلى أن ذلك يعتبر إجراء غير نظامي.

وفيما اتهم الزوج المستشفى بارتكابها خطأ طبياً تسبب في وفاة زوجته، مستشهداً بتنازل إدارة المستشفى عن الفاتورة الأولى واكتفاءهم بطلب مبلغ 200 ألف ريال، بيّن المدير التشغيلي بالمستشفى أن السيدة المتوفاة حضرت إليهم بغرض الولادة، ومكثت في العناية المركزة 45 يوماً بعد تعرضها لغيبوبة.

وأشار إلى التحاليل أظهرت تعرضها لجلطة في المخ، وتم إجراء عملية قيصرية لاستخراج الجنين الميت من رحمها، لكنها توفيت إثر هبوط حاد في الدورة الدموية، مبيناً أن المبلغ المتبقى حالياً هو 160 ألف ريال بعد توفير 40 ألف ريال من ذويها.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : احتجاز جثمان سيدة بمستشفى خاص بجدة بسبب فاتورة العلاج بنحو مليون ريال

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *