ضمن برامجه التوعوية

مركز الملك سلمان لأمراض الكلى ينظم فعالية اليوم العالمي لسرطان الثدي




تزامنا مع اليوم العالمي لسرطان الثدي نظم مركز الملك سلمان لأمراض الكلى ممثلاً بقسم الخدمة الاجتماعية وطالبات التدريب جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن في القسم فعالية خاصة باليوم العالمي لسرطان الثدي، وذلك صباح يوم الأربعاء 02/02/1438هـ، وتضمنت الفعالية اقامة ركن توعوي عن المرض وأسبابه وأعراضه الصحية، بالإضافة إلی توزيع منشورات تحتوي على معلومات قيمة عن سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر في علاجه. وتكمن أهمية هذه الفعاليات في الحد من الارتفاع الملحوظ في عدد الوفيات التي يتسبب فيها هذا المرض والتي تصل سنويا إلى 8.2 مليون حالة وفاة حول العالم.

حيث كشفت تقارير منظمة الصحة العالمية أن عدد حالات الإصابة بمرض السرطان حول العالم قد ارتفعت إلى 14 مليون اصابة وهو رقم يتوقع أن يرتفع ليبلغ 22 مليون حالة سنوياً في ظرف العقدين المقبلين، ويعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان انتشارا بين النساء في 140 دولة حول العالم. وتؤكد المنظمة أن الحاجة أصبحت ماسة لإحراز تقدم في اكتشاف وتشخيص وعلاج حالات سرطان الثدى في البلدان النامية. وبحسب توقعات المنظمة سيبلغ عدد حالات الإصابة بمرض السرطان الإجمالى في عام 2025م قرابة الـ 19 مليون شخص. كما كشف التقرير أن 30% من وفيات السرطان تحدث بسبب خمسة عوامل سلوكية وغذائية رئيسية هي: ارتفاع نسب كتلة الجسم؛ وعدم تناول الفواكه والخضر بشكل كاف؛ وقلّة النشاط البدنى؛ وتعاطى التبغ؛ وتعاطى الكحول. ويمثّل تعاطي التبغ أهم عوامل الاخطار المرتبطة بالسرطان إذ يقف وراء 22% من وفيات السرطان العالمية و71% من الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة. أما العدوى التي تسبب السرطان، مثل العدوى الناجمة عن فيروس التهاب الكبد B أو  C، وفيروس الورم الحليمى البشري، مسؤولة عن نحو 20% من وفيات السرطان التي تحدث في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

42



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مركز الملك سلمان لأمراض الكلى ينظم فعالية اليوم العالمي لسرطان الثدي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *