حوافز وتخفيضات من سامسونج للعملاء لتجاوز أزمة جالاكسي نوت7




عرضت شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية سامسونج إلكترونيكس اليوم الاثنين مجموعة من التخفيضات والحوافز لعملائها للاحتفاظ بهم بعد أزمة اشتعال النيران في أحدث هواتفها الذكية وهو الهاتف جالاكسي نوت7 التي اضطرت إلى سحبه من الأسواق.

وذكرت الشركة أن مشتريي جهاز نوت7 في كوريا الجنوبية الذين استبدلوا أجهزة جالاكسي إس7 أو إس7 إيدج بالجهاز نوت7 يمكن أن يحصلوا على الطرز الجديدة التي تعتزم سامسونج طرحها في السوق العام المقبل، ويمكن أن يشمل “برنامج التحديث” أجهزة مثل جالاكسي إس8 أو جالاكسي نوت8 وهو عبارة عن هاتف ذكي وكمبيوتر لوحي في جهاز واحد.

وسيكون في مقدور العملاء الذين اشتروا جهاز نوت 7 دفع نصف الثمن فقط للحصول على جهاز إس7 عند شراء أي طراز جديد من الطرز المقرر طرحها العام المقبل، في الوقت نفسه هناك شرط تضعه الشركة وهو إنه سيكون على العميل توقيع عقد لمدة عامين من شركة اتصالات الهاتف المحمول التي قدمت له الجهاز إس7 للحصول على التخفيض.

وأشار متحدث باسم سامسونج إلى أن هذه الحوافز مقدمة فقط للعملاء في السوق المحلية الكورية الجنوبية، كانت سامسونج قد بدأت بيع الهاتف الذكي نوت7 يوم 19 أغسطس الماضي لكنها اضطرت إلى وقف الإنتاج في أعقاب استدعاء الطراز من السوق نتيجة تعدد التقارير عن ارتفاع درجة حرارة الجهاز واشتعال النار فيه في بعض الحالات، وكانت سامسونج تستهدف من الجهاز الذي كان سعره 940 دولارا منافسة هواتف آيفون التي تنتجها شركة آبل الأمريكية.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : حوافز وتخفيضات من سامسونج للعملاء لتجاوز أزمة جالاكسي نوت7

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *