«الحيد» تتجه لمرحلة تطوير بنسيج عمراني تراثي ممزوج بالحاضر




ادرجت أمانة الرياض ممثلة في الإدارة العامة للدراسات والتصاميم إدارة المحافظة على التراث العمراني بلدة الحيد التابعة لمركز الجمش بمحافظة الدوادمي ضمن مشاريع دراسة حصر المواقع والمباني الترثية والتاريخية في محافظات منطقة الرياض .

وغرد الحساب الرسمي لمشاريع السعودية في موقع التواصل الإجتماعي تويتر : ‏مشروع دراسة تطوير مباني ⁧‫الحيد‬⁩ التراثية بالدوادمي‬⁩ ضمن مشروع ⁧‫امانة الرياض‬⁩ لحصر الاماكن التراثية في منطقة ⁧‫الرياض‬⁩ وارفقت التغريدة بصورة لتصميم البلدة من أمانة الرياض وهو التصميم الذي يهدف إلى تطوير البلدة وتحويله إلى موقع سياحي وتراثي وبيئة إنسانية متكاملة للسكن والأنشطة التجارية والاستثمارية والترويحية ؛ شلمت بيوت شباب وسوق تجاري وديوانية (بيت القاضي) ومركز فنون وحرف تقليدية وملاعب رياضية وكافتيريا وساحات ومسطحات خضراء ومبنى ادري .

وتعتبر “الحيد” من أقدم الهجر التي تأسست في عهد المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- وأول هجرة تأسست بالجمش شمال الدوادمي سنة 1343 هـ لأسرة المحيا واستوطن معهم بعض القبائل من عتيبة، حيث أمر الملك المؤسس ببناء جامع الحيد في نفس عام التأسيس، وتعيين قاض وإمام للجامع يعلم أبناء الهجرة والبادية العلوم الشرعية والقراءة والكتابة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : «الحيد» تتجه لمرحلة تطوير بنسيج عمراني تراثي ممزوج بالحاضر

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *