الطائف.. طلاب هاربون يعبثون بمسجد ويرفعون الأذان في العاشرة صباحاً




باشرت الأدلة الجنائية بشُرطة محافظة الطائف اليوم السبت، واقعة العبث بأحد الجوامع الكبيرة، فيما رصدت بعض الآثار للعابثين من خلال مواقع داخل الجامع، كذلك النافذة التي كانوا قد تسللوا عبرها.

وكان قد اتهم إمام وخطيب لأحد الجوامع الكبيرة بالطائف، مجموعة من طُلاب المدارس المجاورة للجامع ، والهاربين عن دوام أول أمس الخميس الماضي، بالعبث بمحتويات الجامع، كذلك رفع الأذان عند العاشرة من صباح اليوم نفسه، وذكر بعض الألفاظ عبر مايكرفون الجامع.

ووفقاً لما ذكره لـ “سبق” إمام وخطيب جامع الفتح، الواقع في حي الشهداء الجنوبية، شارع التلفزيون ، بالطائف ، الشيخ “أحمد بن صالح السفياني”، فإن مجموعة من الطُلاب ربما يصل عددهم لأكثر من 10 هاربين من المدارس المجاورة، دخلوا المسجد وعبثوا بمحتوياته.

وبيّن أنه كان حينها برفقة والده المنوم بالمستشفى، وقد اتصل به أحد جيران الجامع يُخبره بدخول مجموعة من الطلاب عبر نافذة الجامع والتي تم فتحها من قبلهم والتسلل لداخله، ما دفعه للحضور، ليتبين أن العابثين نثروا كراسي المُصلين في أرجاء الجامع، وسكبوا عبوات المياه بعد إخراجها من الثلاجات، كذلك مزقوا ستائر الشبابيك، ثُم اقتلعوا المايكات، بعد أن كانوا قد استخدموا مايكرفون الإمام ورفعوا الأذان من خلاله الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم نفسه.

وذكر أن الجيران أخبروه بأن العابثين أطلقوا كلمات غير الأذان، ليخرجوا بعد ذلك عبر النافذة نفسها، بعد أن كان أحد شهود العيان قد لاحظهم وأبلغ الإمام.

ووقفت الجهات الأمنية بالطائف، على الجامع، فيما تولى مركز شرطة النزهة متابعة الواقعة ، والبحث عن العابثين ، عن طريق فريق التحري لديه والذي بدأ فعلياً تلك المهمة.

يُشار إلى أن الجامع المعني ، تكثُر حوله السيارات الخربة، والتي تشهد تجمعات شبابية وبكثرة خصوصاً في فترة الليل، ما يُشكل إزعاجاً لدى المُصلين والمجاورين للجامع.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الطائف.. طلاب هاربون يعبثون بمسجد ويرفعون الأذان في العاشرة صباحاً

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *