مختصون في (الآسيوي): لا عقوبات على انسحاب الاتحاد .. والفتح البديل




كشف مختصون في شؤون الرخص الخاصة بالاتحاد الآسيوي التي تتيح لأندية القارة الصفراء المشاركة بدوري أبطال آسيا لـ(النادي)، عن المترتبات التي تواجه الأندية التي لم تنجح في الحصول على هذه الرخصة، بأنه لا يوجد أي عقوبات ستواجه نادي الاتحاد الذي بات مصير حصوله على الرخصة معلقاً، ولكن هنالك عواقب أخرى ستواجه في حال عدم إغلاق تلك الشكاوى التي أعاقت إدارة العميد في الحصول على الرخصة، بأنه في حال كانت الشكوى غير المسددة تتعلق بنادٍ أو لاعب أجنبي، فإن المبلغ المستحق، يضاف له فوائد بنسبة 5% لكل شهر يتأخر فيه النادي عن سداد المبلغ الأصلي من حين استحقاق دفعه لصاحب الشكوى، وفي حال استمرار عدم السداد فإن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيوجه إنذارا للنادي، وفي حال سير الأمور على ما كانت عليه فإن الاتحاد القاري يصدر قراراً لنظيره السعودي بمنع النادي من تسجيل لاعبين محليين وأجانب لمدة موسم كامل، ومن ثم يأتي خصم النقاط، ومنع النادي من المشاركة خارجياً، وأخيراً تهبيطه إلى درجة أقل.

يذكر أن التعاون سيحصل على مقعد الاتحاد (دون خوض ملحق)، ويحظى الفتح بفرصة المشاركة بنصف المقعد المتبقي بخوض مباراة الملحق المؤهل لدور المجموعات للبطولة.

وفي سياقٍ متصل عقدت إدارة نادي الاتحاد، برئاسة المهندس حاتم باعشن وأعضاء مجلس الإدارة عدداً من الاجتماعات منذ وقت مبكر من مساء يوم أمس بمقر النادي وذلك للانتهاء من مستلزمات الحصول على الرخصة الآسيوية، التي تتيح للعميد المشاركة في دوري أبطال آسيا للنسخة المقبلة 2016م-2017م، وتقديم الملف قبيل انتهاء المهلة المحددة بانتهاء دوام لجنة التراخيص بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، على أن يتم الاستئناف والحصول على مهلة إضافية إلى يوم غدٍ الخميس للإيفاء بما تبقى من استحقاقات لاستصدارها.

وكانت مصادر مطلعة قد كشفت لـ(النادي)عن وجود بوادر لانفراج الأزمة بنسبة 60%، بالإضافة إلى وجود تحركات قوية لتدبير بقية المبالغ، لسدادها للمستحقين والحصول على الرخصة التي باتت بمثابة الهاجس الذي يشغل الشارع الاتحادي، خصوصاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تباين بالآراء حيال ضرورة المشاركة ببطولة، لطالما تغنى بها الاتحاديون طيلة العقد ونصف الماضية، والانسحاب وسداد المبالغ التي نجحت الإدارة في توفيرها لسداد متأخرات اللاعبين والتركيز على البطولات المحلية كون الفريق الاتحادي الحالي غير مؤهل للوصول بعيداً في دوري أبطال آسيا حال مشاركته فيها وبالأخص دكة البدلاء، وهو الخيار الذي أيده الكثيرون، عطفاً على التوليفة العناصرية والظروف المحيطة بالعميد في الوقت الراهن.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مختصون في (الآسيوي): لا عقوبات على انسحاب الاتحاد .. والفتح البديل

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com