استشاري نفسي: الإفراط في النظر إلى الجوال يقلل الإبداع




حذر استشاريون نفسيون مما أسموه بإدمان الهاتف الذكي مؤكدين أن خطورته تكمن في سهولة التنقل به لكل مكان على العكس من بعض ألعاب المقامرة التي تحتاج للتواجد في أماكن معينة على سبيل المثال.
وشدد الخبراء على أهمية الحفاظ على حدود ثابتة في استخدام الهاتف الذكي فالنظر لشاشة الهاتف كل 20 دقيقة يقلل من القدرة على الإبداع والشعور بالسعادة.
وأظهر الرصد الذي قام به ماركوفيتس من خلال هذا التطبيق أن المستخدم ينظر يوميا نحو 88 مرة في المتوسط للهاتف الذكي للتأكد من عدم وجود مستجدات ويقوم بإرسال أو الرد على رسائل نحو 53 مرة في اليوم الواحد، وهي أمور تؤدي لتشتيت الذهن وإضعاف القدرة على التركيز.
وقال استشاري الطب النفسي في مستشفى النخيل في جدة الدكتور علي زائري لـ”عين اليوم” أن نقص إفراز مادة الدوبامين الشهيرة المرتبطة بالسعادة لدى الإنسان يسبب الاكتئاب والحزن والانطواء مشيرا إلى أن الابتعاد أيضا عن الهاتف قد يتسبب في إحساس الإنسان بالاكتئاب.
وقال إن الاعتدال والاتزان هو المطلوب وليس التخلي فهو يعتبر نعمة سهلت حياة الإنسان واختصرت الكثير من المعاناة التي كان يعيشها الإنسان في الوقت السابق.
وختم تصريحه قائلا: إن هناك العديد من الأدوية النفسية التي تتعامل مع هذه المادة بشكل أو بآخر وتعمل على إفراز هذه المادة في بعض أجزاء الدماغ للحماية من بعض الأمراض النفسية والصحية.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : استشاري نفسي: الإفراط في النظر إلى الجوال يقلل الإبداع

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *