ديسمبر المقبل نهاية معاناة الدرة




وعدت أمانة تطوير مدينة الرياض إدارة المشاريع والصيانة بالهيئة العامة للرياضة بأن تشهد نهاية ديسمبر المقبل الانتهاء من الأعمال التأسيسية لمشروع تصريف وادي السلي حول الجزء الجنوبي الشرقي لملعب الملك فهد الدولي، وتحديدا بوابتي 4 و5 اللتين أغلقتا قبل أكثر من عام ونصف العام نتيجة العمل في المشروع، علما بأنه يحف الملعب من ثلاث جهات، هي: الشمالية والشرقية والجنوبية.

وشهدت المرحلة الماضية اجتماعات تنسيقية بين أمانة تطوير الرياض وإدارة الصيانة والمشاريع بالهيئة العامة للرياضة والشباب، والشركة المشغلة للملعب وإدارته لبحث سرعة إنجاز ذلك المشروع.

وأثرت مشاريع من بينها محطة مترو الرياض إضافة إلى وادي السلي، على الحضور الجماهيري بملعب الملك فهد، من خلال تأثيرها بشكل مباشر على حركة سير الجماهير التي خصص لها البوابة الملكية والبوابة 1 لدخول مركباتها مما شكل أيضا ضغطا على طريق الأمير بندر بن عبدالعزيز شرقا وطريق الشيخ جابر الصباح جنوبا.

من جهته استبعد مدير الملعب خالد العقيل أن تكون تلك المشاريع قد خلفت تأثيرا واضحا على الحضور الجماهيري، مؤكدا حرص إدارة الملعب وإدارة المشاريع والصيانة بالهيئة العامة للرياضة على سرعة إنهاء المشروع التطويري الذي تسبب في إغلاق بوابتي 4 و5 من أجل تسهيل الحركة أمام الجماهير وتأمين أمن وسلامة المنشأة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : ديسمبر المقبل نهاية معاناة الدرة

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *