«الأخضر»: أستراليا مفترق طرق.. وجدة مصدر تفاؤل




تتّجه أنظار الجماهير السعودية عند الثامنة و 45 دقيقة من مساء اليوم نحو ستاد الملك عبدالله بجدّة، محمّلةً بدعوات وأمنيات أن يستمر “الأخضر” في مواصلة سلسلة انتصاراته التي بدأها في أول جولتين ضمن التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2018 م في روسيا، حينما يستضيف نظيره المنتخب الأسترالي الذي يشاركه صدارة المجموعة الثانية بستّ نقاط، مع تفوّقه بفارق الأهداف، ويأمل المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك أن يُحوّلها لتفوّق سعودي بنهاية الجولة بعدد النقاط، وتثبيت أول أقدامه في بلاد “الرّوس”.

ومع غياب هداف “الأخضر” في هذه التصفيات المهاجم محمد السهلاوي لعدم الجاهزيّة، يعوّل مارفيك كثيراً على زميله العائد ناصر الشمراني لإكمال تخصّصه في الشباك الأسترالية، الذي يعدّ أكثر اللاعبين السعوديين هزّاً لها بمرّتين من مباراتين خاضهما أمام “الكنغر” في تصفيات مونديال 2014 م، إلا أن كلاهما لم يكونا ذا قيمة، إذ خسر المنتخب السعودي فيهما على التوالي، ساعياً الليلة لتحقيق فوزه الأول على نظيره الأسترالي في تصفيات المونديال، والثاني في المواجهات المباشرة بجميع البطولات التي تتفوّق فيها كتيبة المدرب آنجي بوستيكوغلو بأربعة انتصارات مقابل فوز يتيم لـ”الأخضر”، ومثله في عدد مرّات التعادل.

ويُتوقع أن يدخل مارفيك المباراة بتشكيل مكوّن من ياسر المسيليم في الحراسة، وحسن معاذ وعمر وأسامة هوساوي، ومنصور الحربي في الدفاع، على أن يتواجد في المنتصف عبدالملك الخيبري وسلمان الفرج وعبدالمجيد الرويلي وتيسير الجاسم ونواف العابد خلف المهاجم الوحيد ناصر الشمراني.

ويعدّ لقاء اليوم هو السادس لـ”الأخضر” على ستاد “الجوهرة” بعد خمس سابقة لم يخسر في أيّ منها، إذ انتصر في ثلاث وتعادل في اثنتين، مسجلاً 13 هدفا، ومستقبلاً ثلاثة أهداف فقط، الرقم ذاته لعدد المواجهات السابقة للمنتخب في النسخة الحالية من التصفيات على هذا الملعب، منتصراً فيها جميعها.

ولحساب المجموعة ذاتها، تستضيف الإمارات على ستاد محمد بن زايد بأبوظبي نظيرتها تايلاند، سعياً لتعويض خسارتها في الجولة السابقة أمام أستراليا، التي أعادتها إلى المركز الرابع بثلاث نقاط، متخلّفةً بفارق الأهداف عن صاحبة المركز الثالث اليابان والتي تستضيف المنتخب العراقي، الطّامح لتحقيق أول نقطة له بعد بداية لم تكُن مرضية للجماهير العراقية، إذ خسِر في أول جولتين من التصفيات، الأمر ذاته الذي ينطبق على منتخب قطر، والذي يخوض اختباراً صعباً بعيداً عن الدوحة حينما يواجه في الثانية ظهراً منتخب كوريا الجنوبية بمدينة سون الكورية ضمن مباريات المجموعة الأولى، التي تستضيف فيها الصين أيضاً المنتخب السوري عند الثانية و 35 دقيقة ظهراً، قبل أن تُختتم مباراتها بمواجهة أوزبكستان وإيران عند الرابعة عصراً على أرض الأولى.

وتتصدر أوزبكستان المجموعة بست نقاط، مقابل أربع لإيران وكوريا، في حين تقاسم الصين وسوريا المركز الرابع بنقطة واحدة، وتتذيل قطر المجموعة من دون أي نقاط في المركز السادس.

وستقام مواجهات الجولة الرابعة يوم الثلاثاء المقبل الـ11 من شهر أكتوبر الجاري.”وفقاً للرياض”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : «الأخضر»: أستراليا مفترق طرق.. وجدة مصدر تفاؤل

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *