الخبر: السجن 3 أشهر و75 جلدة لممرض وعامل نظافة ألقيا طفلا في حاوية قمامة




حُكم على ممرض وعامل نظافة بمستشفى خاص بالخبر بالسجن 3 أشهر و75 جلدة، بعد إدانتهما برمي جثة مولود في حاوية القمامة، ظناً منهما أنها نفايات طبية، بعد أن أخطأ الممرض ولف الجثمان بأحد الأكياس الخاصة بالقمامة.

وأوضح والد الطفل، وفقاً لـ”اليوم”، أن المستشفى أبلغه بوفاة مولوده الجديد قبل مرور 24 ساعة من ولادته، وعند حضوره أبلغوه باختفاء جثته، ولم يسلموه أوراق الدفن أو محضر بفقدان الجثمان، وبعد انتظار عدة ساعات أبلغ الشرطة والشؤون الصحية، فأحيلت القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، بتهمة الإهمال والتسبب في وفاة طفل وفقدان جثمانه.

وكان الممرض قد وضع جثمان الطفل المتوفى عن طريق الخطأ في أحد الأكياس المخصصة للنفايات، ما جعل عامل النظافة يظن أن الجثة نفايات طبية، فألقاها في حاوية للنفايات، لذلك أدينا بالإهمال، وحكم عليهما بالسجن 3 أشهر و75 جلدة على دفعتين، فيما أحيلت مطالبة أسرة الطفل بتعويضات مالية إلى جهات الشؤون الصحية بالخبر.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الخبر: السجن 3 أشهر و75 جلدة لممرض وعامل نظافة ألقيا طفلا في حاوية قمامة

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com